مكتبنا
Franziskanerstraße 22, 80330 Munich, Germany
ارسل لنا عبر البريد الإلكتروني
info@ruedinoser.ch
اتصل بنا
+49 89 726717733

9 أطعمة تقلل التوتر - مثبتة علميا

برجك ليوم غد

الإجهاد هو مشكلة يومية تؤثر على الكثير من الناس. يمكن أن يؤثر على صحتك الجسدية والعقلية ويقلل من نوعية حياتك. ولحسن الحظ، هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. في هذه المقالة، سنلقي نظرة على تسعة أطعمة ثبت علميًا أنها تقلل من التوتر.

1. المكسرات

تعتبر المكسرات مصدرًا ممتازًا لفيتامين E، وهو أحد مضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين E كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر. تعتبر المكسرات أيضًا مصدرًا جيدًا للمغنيسيوم، وهو معدن يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالمغنيسيوم كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر.

2. الحبوب الكاملة

الحبوب الكاملة هي مصدر ممتاز للألياف، والتي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر. الحبوب الكاملة هي أيضًا مصدر جيد لفيتامين ب، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين ب كان لديهم خطر أقل للمعاناة من التوتر.

3. السمك

تعتبر الأسماك مصدرًا ممتازًا لأحماض أوميجا 3 الدهنية، والتي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بأحماض أوميجا 3 الدهنية كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر. تعتبر الأسماك أيضًا مصدرًا جيدًا لفيتامين د، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين د كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر.

4. البقوليات

تعتبر البقوليات مصدرًا ممتازًا للألياف، والتي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر. تعد البقوليات أيضًا مصدرًا جيدًا للمغنيسيوم، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالمغنيسيوم كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر.

هناك العديد من الأطعمة التي تساعد على تقليل التوتر. وقد أظهرت الدراسات العلمية أن الأطعمة التسعة التالية فعالة بشكل خاص: المكسرات والحبوب الكاملة والموز والبقوليات والأسماك واللبن وعصير الجزر والشاي الأخضر والحمضيات. هذه الأطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى التي تساعد على تقليل التوتر وتحسين الصحة.ما فائدة عصير الجزر؟وماذا يعني GNC LGBT؟

5. التوت

يعتبر التوت مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بمضادات الأكسدة لديهم خطر أقل للمعاناة من التوتر. يعد التوت أيضًا مصدرًا جيدًا لفيتامين C، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين C كان لديهم خطر أقل للمعاناة من التوتر.

6. الخضار الخضراء

تعتبر الخضروات الخضراء مصدرًا ممتازًا لفيتامين ب، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين ب كان لديهم خطر أقل للمعاناة من التوتر. تعتبر الخضروات الخضراء أيضًا مصدرًا جيدًا للمغنيسيوم، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالمغنيسيوم كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر.

7. منتجات الألبان كاملة الدسم

تعتبر منتجات الألبان كاملة الدسم مصدرًا ممتازًا للكالسيوم، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالكالسيوم كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر. تعتبر منتجات الألبان كاملة الدسم أيضًا مصدرًا جيدًا لفيتامين د، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين د كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر.

8. دقيق الشوفان

يعتبر الشوفان مصدرًا ممتازًا للألياف، والتي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر. يعتبر الشوفان أيضًا مصدرًا جيدًا لفيتامين ب، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بفيتامين ب كان لديهم خطر أقل للمعاناة من التوتر.

9. الشوكولاتة

تعتبر الشوكولاتة مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بمضادات الأكسدة لديهم خطر أقل للمعاناة من التوتر. تعتبر الشوكولاتة أيضًا مصدرًا جيدًا للمغنيسيوم، والذي يمكن أن يساعد في تقليل التوتر. وجدت دراسة أجريت عام 2018 أن الأشخاص الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا غنيًا بالمغنيسيوم كانوا أقل عرضة للمعاناة من التوتر.

هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تقليل التوتر. من خلال دمج هذه الأطعمة في نظامك الغذائي، يمكنك تقليل مستويات التوتر لديك وتحسين صحتك العامة. إذا كنت تريد معرفة المزيد عن فوائد اتباع نظام غذائي صحي، اقرأهناوهنا.

التعليمات

  • س: ما هي الأطعمة التي تساعد في علاج التوتر؟
    ج: يمكن أن تساعد المكسرات والحبوب الكاملة والأسماك والبقوليات والتوت والخضروات الخضراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم ودقيق الشوفان والشوكولاتة في تقليل التوتر.
  • س: ما هي الفيتامينات التي تساعد في علاج التوتر؟
    ج: يمكن أن يساعد فيتامين هـ وفيتامين ب وفيتامين د وفيتامين ج والمغنيسيوم في تقليل التوتر.
  • س: ما هي مضادات الأكسدة التي تساعد في علاج التوتر؟
    ج: يمكن لمضادات الأكسدة مثل فيتامين E وفيتامين C ومضادات الأكسدة الموجودة في التوت أن تساعد في تقليل التوتر.

في هذه المقالة، نظرنا إلى تسعة أطعمة ثبت علميًا أنها تقلل من التوتر. من خلال دمج هذه الأطعمة في نظامك الغذائي، يمكنك تقليل مستويات التوتر لديك وتحسين صحتك العامة. إذا كنت تريد معرفة المزيد عن فوائد اتباع نظام غذائي صحي، اقرأهناوهنا.